نجمة السماء


منتدي اريج الحياة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» للإستفاده القصوى بكامل طاقة وقدرات البريسسورات Ashampoo Core Tuner v1.10
الأربعاء أغسطس 26, 2009 8:05 pm من طرف نجمة السماء

» احلي صور طبيعه
الأربعاء يونيو 11, 2008 11:00 pm من طرف نجمة السماء

» مناظر طبيعية
الأربعاء يونيو 11, 2008 10:46 pm من طرف نجمة السماء

» صور اطفااال
الأربعاء يونيو 11, 2008 8:40 pm من طرف نجمة السماء

» صور طبيعية جنان
الأربعاء يونيو 11, 2008 8:33 pm من طرف نجمة السماء

» صور اسلامية
الأربعاء يونيو 11, 2008 8:16 pm من طرف نجمة السماء

» هل تصدق عيد يسمى (عيد التعذيب ) ممنوع الدخول لاصحاب القلوب الضعيفة
الثلاثاء يونيو 10, 2008 11:18 pm من طرف نجمة السماء

» نصيحة .. كلما أحزنك زوجك اذهبي إلى حبيبك ...!!!!!
الثلاثاء يونيو 10, 2008 11:05 pm من طرف نجمة السماء

» صور عجيبة حقيقية فوق الخيال‏
الثلاثاء يونيو 10, 2008 11:03 pm من طرف نجمة السماء

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط نور نجمة السماء على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 الرقية الشرعيه انواع الحسد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة السماء
Admin
Admin
avatar

انثى عدد الرسائل : 129
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

مُساهمةموضوع: الرقية الشرعيه انواع الحسد   الثلاثاء يونيو 10, 2008 12:50 pm

حسد مندوب : وهو الغبطة ومعناها : أن يكره فضل شخص عليه فيُحِب أن يكون مثله أو أفضل منه دون زواله عنه، وهي المنافسة في القربات ، كفعل عمر رضي الله عنه عندما قال لأبي بكر: (لا أسابقك إلى شيء أبداً ) عندما جاء بماله كله، قال شيخ الإسلام: (ما فعله عمر من المنافسة والغبطة المباحة فهذا محمود، ولكن حال الصدّيق أفضل منه،وهو أنه خَالٍٍ من المنافسة مطلقاً لا ينظر إلى حال غيره ) ([1]). وكذلك حال الصحابي الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم : « يدخل عليكم رجل من أهل الجنة » - قالها ثلاثاً - وعندما سأله عبد الله بن عمرو بن العاص قال: « لا أجد على أحدٍ من المسلمين في نفسي غشاً ولا حسداً على خير أعطاه الله إياه ». فقال عبدالله: « هذه التي بلغت بك، وهي التي لا نطيق! » ([2]) وكذلك حال موسى صلى الله عليه وسلم مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الإسراء لما بكى موسى. فتلك هي الغبطة التي سماها النبي صلى الله عليه وسلم حسداً بقوله: « لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار، ورجل آتاه الله المال فهو ينفق منه في الحق آناء الليل والنهار » ([3]). ولذلك وزن أبوبكر إيمان هذه الأمة لأجل هذه الصفة، فهو ممن قال الله فيهم: )وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ` أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ( .






2) حسد مباح : في أمور الدنيا بشرطين: التبريك وذكر الله، وعدم تمني زوال هذه النعمة.



3) حسد مكروه : بوصف أخيه دون التبريك وذكر لله، ومن فعل ذلك فقد فتح على أخيه باب أذى من الشيطان، وإن لم يتمن زوال نعمته، لأنه لم يذكر الله فأصبح مذموماً، والأصل أن يكون ذاكراً لله في جميع أوقاته، حيث أثنى الله عز وجل على الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم، فليس مجرد ذكر لله فقط، بل يشمل عدم فتح المجال أمام الشيطان لإيذاء الآخرين، وهذا كقصة عامر مع سهل رضي الله عنهما ([4]).



4) حسد محرم : إذا فقد الشروط السابقة، فلم يبرك على وصفه، وتمنّى زوال النعمة عنه ، وهي العين القاتلة ، ولا تأتي إلا من نفس خبيثة والعياذ بالله ، وهذا مثل حسد اليهود ([5])
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arij3lhiaa.yoo7.com
 
الرقية الشرعيه انواع الحسد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نجمة السماء :: المنتدي الاسلامي :: كلاااااااااام في الدين-
انتقل الى: